الخطاب السياسي حول نزاهة الانتخابات والنواب التغييريين

يتناول هذا التقرير الثالث خطاب الدعاية السياسية وحملات التلاعب على وسائل التواصل الاجتماعي في مرحلة ما بعد الانتخابات منذ اقفال اقلام الاقتراع مساء 15 ايار 2022 وبدء فرز الاصوات تمهيدًا لإعلان النتائج وتقديم الطعون ومرورًا ببعض الاستحقاقات الدستورية وحتى نهاية ولاية رئيس الجمهورية ميشال عون.

 

يهدف هذا التقرير إلى:

- مراقبة الخطاب المشكك بنزاهة العملية الانتخابية على وسائل التواصل الاجتماعي خلال اليوم الانتخابي وبعد اقفال اقلام الاقتراع واعلان النتائج حتى تقديم الطعون امام المجلس الدستوري.

- مراقبة حملات التضليل والتلاعب (اشاعات، اخبار مغلوطة وزائفة) التي طالت نواب التغيير الـ13 الذين دخلوا البرلمان اللبناني كممثلين عن الثورة.

- مراقبة حملات الكراهية والاساءة التي تعرض لها نواب التغيير منذ اعلان فوزهم وانخراطهم الرسمي في اللعبة البرلمانية.

رصد الخطاب السياسي القائم على النوع الاجتماعي تجاه النساء البرلمانيات من قوى التغيير

 

تمتد فترة الرصد من يوم 15 ايار حتى 31 تشرين الاول وهي تشمل يوم الانتخاب واعلان النتائج حتى انتهاء ولاية رئيس الجمهورية في آخر تشرين الاول من العام 2022.

 

يتناول الرصد كل من منصتي فيسبوك وتويتر وما يتم تداوله عبر هاتين المنصتين بشكل علني ومتاح للجميع. ويتناول الرصد الحملات المنظمة والمنسقة مع تحليل للظواهر والسلوكيات المختلفة.

 

للإطلاع على التقرير:

الخطاب السياسي حول نزاهة الانتخابات والنواب التغييريين