تقرير مؤسسة مهارات حول رصد الاعلام الانتخابي لفرعية طرابلس 2019

اجرت مؤسسة مهارات رصدا للتغطية الاعلامية لإنتخابات طرابلس الفرعية التي ستجري يوم الاحد في 14 نيسان 2019. وشمل الرصد فترة الحملات الانتخابية من تاريخ اقفال باب الترشح  يوم الجمعة في 29آذار 2019 حتى 12 نيسان 2019. وأبرز ما جاء في تقرير الرصد

1- لم تبد وسائل الاعلام حماسة في تغطية الحملات الانتخابية للمرشحين في الانتخابات النيابية الفرعية في طرابلس، فيما لم تمارس هيئة الاشراف  على الانتخابات دورها التثقيفي المناط بها بموجب المادة 19 من قانون الانتخاب لناحية نشر الثقافة الانتخابية وإرشاد الناخبين وتعزيز الممارسة الديموقراطية بالوسائل المتاحة كافة. ومن الجدير ذكره انه لم  يتقرر توفير بعض الاعتمادات المالية لهيئة الاشراف على الانتخابات للتمكن من ان تقوم بمهامها خلال الانتخابات النيابية الفرعية المقبلة، الا قبل عشرة ايام فقط من الانتخابات  النيابية (...) ولا تزال هذه الهيئة غير قادرة على القيام بمهامها بفاعلية كما لم تتمكن من ان تستكمل بناءها المؤسساتي.

2- لم يخصص تلفزيون لبنان اي برنامج يتيح للمرشحين الظهور وهذا يخالف احكام قانون الانتخاب، لا بل عمد تلفزيون لبنان الى تغطية اللقاءات  الانتخابية للرئيس سعد الحريري في طرابلس دعما للمرشحة ديما جمالي مما يعتبر خرقا لموجب الحياد المنصوص عنه في قانون الانتخاب، كما لوحظ اطلاق وعود انتخابية من قبل الرئيس الحريري من خلال التغطيات الاعلامية

3- بدت التغطية الاعلامية لوسائل الاعلام المرئية في برامج الحوارات السياسية والبث المباشر غير ملتزمة بمبدأ العدالة، التوازن والحياد في المعاملة بين المرشحين. وقد تقدم المرشح عمر السيد بطلبين للهيئة المشرفة على الانتخابات، الاول  للترخيص له كمرشح بحق الظهور الاعلامي عبر برامج تلفزيون لبنان، والثاني لتحقيق التوازن الاعلامي وفق قواعد المنافسة الانتخابية العادلة بينه وبين المرشح المنافس له السيد يحي مولود الذي حظي بعدة اطلالات في برامج حوارية متعددة ولم ينتج عن تقديم الطلبين اي نتيجة فعلية.

4- يحظر القانون ان تكون فقرات النشرات الاخبارية مدفوعة او ان تسخّر لتأييد اي مرشح او للدعاية الانتخابية المستترة. فيما اظهرت نتائج رصد التغطية الاخبارية لحملات المرشحين في نشرات الاخبار المسائية ان تيار المستقبل الذي يتزعمه رئيس الحكومة سعد الحريري والقوى المتحالفة معه نالت اكبر قدر من التغطية الاخبارية بلغت 76% من مجموع المساحة المخصصة لكافة القوى والاحزاب والمرشحين في نشرات اخبار القنوات الثمانية المرصودة. اما تلفزيون لبنان فقد منح غالبية التغطية لتيار المستقبل مقابل ظهور وحيد للمرشح النائب السابق مصباح الاحدب وتغييب كلي لبقية المرشحين من المستقلين. اما تلفزيون المستقبل فقد منح اكثر من 66% من تغطيته لحملة تيار المستقبل ومرشحته ديما جمالي.

واظهرت النتائج التفصيلية للمرشحين حصول كل من المرشحة ديما جمالي والنائب السابق مصباح الاحدب 34% من مساحة الظهور الاعلامي للمرشحين يليهما المرشح يحيى مولود بنسبة 18% والمرشح عمر السيد بنسبة 12%، والمرشح محمود الصمدي وطلال كبارة بنسبة 1% لكل منهما.

5- لم تتناول التغطية الاخبارية التلفزيونية والتي بلغ مجموعها 52 تقريرا اية مواضيع تتعلق بمشاركة المراة في الحياة السياسية او تناول قضايا الجندر من منظار انتخابي. ولم تبرز المرأة المرشحة في اي منها كموضوع للتغطية. لا بل تضمنت الحملات المؤيدة او المعارضة للمرشحة ديما جمالي تنميطا لصورة المرأة واساءات وكلاما جارحا.

6- لم تلتزم وسائل الاعلام بالصمت الانتخابي خصوصا في يوم الانتخاب وقد اخذت وسائل الاعلام تستصرح الناخبين والمحازبين في اقلام الاقتراع والذين ابدوا مواقف انتخابية خصوصا في منطقة جبل محسن اثر تصريح الوزير السابق اشرف ريفي الذي اشار الى ان مجموعة من الناخبين لا ينتخبون الا "بالصفيرة". كما اطلق المرشحون والمحازبون نداءات انتخابية غير مباشرة بدعوة المناصرين للإقتراع. وكان لافتا خلال فترة الصمت الانتخابي تدخل هيئة الاشراف المباشر عبر الاتصال بوسائل الاعلام المخالفة لتنبيهها وطلب وقف التجاوزات وخرق احكام القانون.

تقرير مؤسسة مهارات حول رصد الاعلام الانتخابي لفرعية طرابلس 2019