حملة "مهارات" لتوعية الشباب على الانتخابات

في بداية شهر شباط استكملت مهارات حملتها حول "الاعلام والاعلان الانتخابي" التي انطلقت من الجامعات اللبنانية وذلك عبر نشر مواد تثقيفية انفوغرافيك وفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي #انتخابات2018 ضمن مشروع "تشجيع الشباب على المشاركة في رصد تغطية الاعلام للانتخابات النيابية 2018" الممول من السفارة الكندية.

 اضاءت الحملة على اراء الطلاب في بعض القضايا المتعلقة بتفاصيل قانون الانتخاب بالنسبة للاعلام من خلال فيديوهات قصيرة. كما سلطت الحملة الضوء على المراحل التي مر بها قانون الانتخابات بالنسبة للتغطية الاعلامية. اضافة الى ذلك، تم تناول أبرز خلاصات التغطية الاعلامية لإنتخابات 2009، وحضور المرأة في الاعلام خلال الانتخابات البلدية 2016.

سلطت الحملة الضوء ايضا على الفرق بين الاعلام والاعلان والدعاية الانتخابية من ناحية، ففي خلال الانتخابات يحدث كثير من الخلط بين الاعلام والاعلان والدعاية الانتخابية.

كما تناولت الحملة دور الهيئة المشرفة على الانتخابات، اضافة الى شروط اجراء استطلاعات الرأي خلال الانتخابات، وماذا يعني الصمت الانتخابي. فضلا عن مجموعة الممنوعات التي يجب ان تلتزم بها وسائل الاعلام لدى تغطية الانتخابات منها عدم التشهير والقدح والذم وعدم التأييد المباشر للمرشحين.

وشهدت الحملة تفاعلا من طلاب الاعلام الذين شاركوا في سلسلة لقاءات الاعلام والاعلان الانتخابي في الجامعات اللبنانية، والذين شاركوا ايضا في ورشة عمل حول "رصد التغطية الاعلامية للانتخابات".