مهارات تسلط الضوء على المرأة في القيادة من خلال #سمع

تخصص مؤسسة مهارات قسما خاصا #سمع على موقع Maharat-news  ومواقع التواصل الاجتماعي لنشر مواد اعلامية تشكل قصص نجاح لنساء قياديات قادرات على التغيير في النشاط الذي يعملن عليه، اضافة الى مواكبة مواضيع تتعلق بحقوق المرأة والسياسات العامة المرتبطة بها، وذلك في اطار مشروع " سيدات مشاركات في العمل السياسي"، "#سمع"، بدعم من "هيفوس".

يهدف الى تنفيذ سلسلة نشاطات لتعزيز حضور المرأة ومشاركتها في الحيز العام عبرتمكينها من استخدام وسائل الاتصال والمناصرة لايصال برامجها ورؤيتها لتطوير القضايا العامة في لبنان. كما يتضمن المشروع المساعدة التقنية لزيادة فرص التشبيك ما بين النساء الناشطات والمؤثرين في الحقل العام لاسيما الاعلام.

يأتي هذا المشروع من باب ضرورة ان يرفض الاعلام التمييز بكافة اشكاله اكان ضد العرق او الدين او المرأة الخ...ويبقى ان هدفنا دائما هو العدالة التمثيلية وان يكون لكل مواطن صوت وزان ومسموع اكان في الانتخابات او في الاعلام او في اي وسيلة مشاركة تساعد على استكمال البناء الديموقراطي في لبنان.

لقد تضمنت نشاطات المشروع دراسة رصد للانتخابات البلدية الاخيرة في ايار 2016 وقد استوقفنا ان الدراسة التي قمنا بها اشارت الى ان خطاب المرأة في الفضاء العام لا يشكل اكثر من 7 في المئة من الخطاب السياسي العام كانعكاس لما يعطيه الاعلام من حيز لهذا الخطاب. لذا ان العمل على زيادة هذه المشاركة امر اساسي يسعى اليه مشروعنا وهنا لا بد ان يكون الاعلام شريكا اساسيا نعمل معه على زيادة المساحة  المعطاة للمرأة في الخطاب العام. فاكثر ما نحتاجه اليوم هو اعلام يعمل على زيادة التغطية الايجابية التي تخلق توازنا مع الاخبار الكارثية وتحاول ايجاد حلول. انه نوع جديد من الاعلام يسمى "اعلام الحلول"، او "اعلام متفائل" يضيء على الايجابي ويخرج المرأة من دائرة الضحية المعنفة.