"مهارات" عرضت اقتراحها لقانون الاعلام في زحلة

عقدت مؤسسة "مهارات" لقاء قبل ظهر اليوم، الثلاثاء 11 كانون الثاني 2011، في قاعة المحاضرات التابعة لغرفة التجارة والصناعة والزراعة في زحلة والبقاع، لعرض ومناقشة اقتراح قانون الاعلام لمقدم من قبلها والمسجل في المجلس النيابي تحت رقم 441/2010، في حضور عدد من الصحافيين وافراد المجتمع المدني والحقوقيين.
 
القى المستشار القانوني في الغرفة المحامي توفيق الهندي كلمة استهلها بتهنئة الجمعية "على مثابرتها وملاحقتها هذه المسألة البالغة الاهمية طيلة السنوات الماضية حتى وصلت الى هذه المرحلة المتقدمة لاقرار قانون الاعلام الجديد" . كما هنأ "كل الجمعيات المبادرة دوما الى تحمل اعباء وحاجات المجتمع المدني". واكد الهندي على اهمية "الحرية كجوهر لوجود الانسان والاوطان"، مشددا على ضرورة ان "ينعم اعلامنا بالحرية". وتساءل "هل يساهم هذا الاعلام وفي ظل الحرية المتاحة له وفي ظل القوانين الحالية في تعزيز تضامن مجتمعنا وتقدمه، ام انه يعتبر نفسه غير مسؤول عن هذا االدور؟".
 
وعرضت منسقة مشروع " نحو قوانين جديدة للاعلام في لبنان في "مهارات" ليال بهنام، للخطوط العريضة لمشروع قانون الاعلام، مشيرة الى انه "يشكل جذعا مشتركا يدخل تعديلات جذرية تطال الوسائل الاعلامية المختلفة وملكيتها، لا سيما المطبوعات والاعلام الالكتروني، كما يحدد المسؤوليات المدنية والجزائية واصول المحاكمات". واعتبرت هذا "الاقتراح منطلقا لورشة تشريعية لاحقة تنوي "مهارات" استكمالها تضم تنظيم وسائل الاعلام والهيئات المشرفة عليها، والمهن الاعلامية ونقاباتها وشرعة الآداب والاخلاق المهنية". ثم عرضت "لاهم التعديلات التي تضمنها اقتراح القانون والاسباب الموجبة، والمنظور العام لتعديل قوانين الاعلام في لبنان".