ورشة عمل "مهارات" واكاديمية "دوتشيه فيليه" عن "صحافة الفيديو"

نظمت "مؤسسة مهارات" وأكاديمية "دوتشيه فيليه"، وهي مؤسسة ألمانية رائدة لتطوير وسائل الاعلام الدولية وتدريب الاعلاميين، دورة تدريبية ثانية حول صحافة الفيديو "Video Journalism"، تأتي ضمن سلسلة من ورشات العمل تمتد على مدى 40 يوم تدريب في العام 2016، وكل منها أسبوعان. وتضمنت التدريب المركز على تقنيات التصوير والمونتاج والاضاءة وتوليف الصوت.

رأى الصحافي المشارك في ورشة العمل شربل لبيكي ان هذا التدريب يعتبر اضافة مهمة للخبرات المكتسبة سابقا في مجال التصوير والمونتاج. في حين اعتبرت الصحافية رلى فرحات ان ورشة العمل هذه تستكمل ما بدأت به ورشة العمل السابقة التي تضمنت تعلم اساليب وتقنيات رواية القصة في صحافة الفيديو. كما انها تساهم في تركيز المعلومات المكتسبة سابقا في هذا المجال.

كذلك، قال الصحافي عبد المنعم عميري ان هذا التدريب فرصة مهمة، تسهم في تمرير المعلومات بطريقة تراكمية. اضافة الى تقريب المشارك من مستويات العمل المهني المتمكن.

"تعميق المهارات في صحافة الفيديو وجعلها اكثر مهنية، وزيادة خبرات العمل ضمن فريق"، هكذا لخص الصحافي والمدرب في محطة وأكادمية "دوتشيه فيليه" خالد الكوطيط أهمية التدريب. مضيفا ان مستوى المتدربين جيد، لكن هناك ثغرة بين الجانب النظري والتطبيق العملي في خبرات المشاركين. وهنا يأتي دور هذه الورشة. فالهدف هو مساعدة هؤلاء الصحافيين الشباب على إمتلاك ادواتهم لرواية القصة المصورة بطريقة متمكنة.

وتجدر الاشارة الى ان هذا التدريب يشّكل فرصة لتطوير مهارات المتدربين وتمكينهم من انتاج تقارير اخبارية ذات نوعية مهنية، كما سيساهم في فتح مجالات مهنية جديدة، خصوصا ان المتدربين سيحصلون على شهادة من اكادمية "دوتشيه فيليه" في نهاية التدريب.