ورشة عمل: محاكاة ميزانية تفاعليّة لمواقع ناشئة

"مهارات" – بيروت

على هامش مؤتمر "ديمومة الاعلام الرقمي" نظّمت مؤسسة "مهارات" وأكادمية "دوتشيه فيليه" اليوم الخميس 1 كانون الاول/ ديسمبر 2016 في فندق كراون بلازا بالحمراء، ورشة عمل تفاعليّة بهدف "محاكاة ميزانية تفاعلية" للمؤسسات الإعلامية الناشئة خصوصاً المواقع الإلكترونية.

تمحورت ورشة العمل حول تخيّل المشاركين فيها أنهم يقومون بتطوير منبر اعلامي رقمي ويريدون تطوير ميزانيته لأول ثلاث سنوات. وطرحت الأسئلة التالية: ماذا ستكون المخرجات (الرواتب، ايجار، كهرباء، تجهيزات وغيره) الايرادات (اعلانات، رعاية، انشطة وغيرها)؟ ماذا يمكن استخلاص من هذه المحاكاة حول التحديات التي تواجه المبتدئين واصحاب الخبرة؟

يسّر الجلسة روديغر ماك، مدير مشروع "دوتشيه فيلليه" الألمانية في تونس، افتتح النقاش، قال: "نعمل مع 6 إذاعات محليّة في تونس، ونساعدها على إيجاد طرق لتمويل أعمالها. لقد في السنوات الأخيرة إطلاق العديد من الإذاعات في تونس حيث اعتقد أصحاب المال المستثمرين فيها أنهم سيجنون الأموال منها. وهذا غير واقعي، لذا نحن نعمل مع شركائنا على وضع خطط عمل لهم ليتمكّنوا من جني الأموال فعلاً وتخطّي العقبات".

من جانبه لفت شكيب عبدالله، مستشار في مجال التسويق والإعلانات ومدرب من أكاديمية "دوتشيه فيلليه" الألمانية من تونس إلى أن "90 في المئة من الشركات انطلقت من دون خطط عمل، قد تكون الفترة الأولى ناجحة لكنها لاحقاً ستواجه المشاكل. علينا أن نعرف من نحن؟ كيف سنقوم بعملنا؟ من هو الجمهور المستهدف؟ وكذلك معرفة الأموال والميزانية وكيف يمكننا جمع المال لدفع كل هذه التكاليف. الأمر ينطبق أيضاً على المواقع الالكترونية التي عليها معرفة المحيط الذي تعمل فيه وإذا كان ثمة موقع آخر يقدم المحتوى نفسه وإذا كان بإمكانها الاستمرار ودفع الأموال".

سارت الجلسة بشكل تفاعليّ حيث عرض كلّ من المشاركين لتجربته الخاصة في بلده، وتمّ خلال الجلسة إطلاق موقع إلكتروني وهميّ كمثال، وجرى النقاش حول حاجاته وكيفية تحقيق تمويل،ه وتفاعل المشاركون على هذا الأساس وأبدوا آراءهم واقتراحاتهم.