الاعلامية نوال ليشع عبود الى المحكمة: هناك مس بالحريات الصحافية

إستدعت محكمة المطبوعات مقدمة برنامج "نقطة عالسطر" في اذاعة "صوت لبنان 100.5" نوال ليشع عبود بتهمة التشهير، وذلك بدعوى مقدمة ضدها من رئيس الجامعة اللبنانية فؤاد ايوب، على خلفية توجيهها اسئلة الى ضيوفها تناولت في شق منها الشهادة الجامعية التي يحملها ايوب.

وستمثل عبود امام المحكمة يوم الخميس المقبل في التاسع من ايار الجاري، علمًا ان الدعوى تشمل ايضًا ضيفَيْ الحلقة وهما الدكتور عصام خليفة وانطوني خوري، وكانا قد مثلا امام المحكمة قبل خمسة اشهر، اي ليس بفترة طويلة عن انتهاء الحلقة.

وكشفت الاعلامية عبود في حديث خاص لموقع "مهارات نيوز" عن أنها تفاجأت بعنصر درك يبلغها بالدعوى وهي في منزلها، مؤكدة انها ستحضر يوم الخميس الى المحكمة في بعبدا.

واعتبرت عبود ان هناك مس بالحريات الصحافية في لبنان بل استهداف للصحافيين، مشيرة الى ان الدعوى تأتي في إطار وكأنه  يُراد من الصحافيين ان لا يفتحوا الملفات الجدلية، متسائلة: "اذا كانت هناك ملفات وبيانات حول مسؤول ألا يستدعي منك كصحافي طرح الأسئلة".

وأوضحت الاعلامية انها كانت على علم مسبق  بالدعوى المقدمة ضدها، مشيرة الى انها كانت قد ابلغت رئيس الجامعة اللبنانية في لقاء جمعها به انها كصحافية لها الحرية في طرح الاسئلة على ضيوفها.