اطلاق مؤتمر الأخبار المزيّفة وديمومة الإعلام

انطلق اليوم مؤتمر ”الأخبار المزيّفة وديمومة الإعلام“ الذي تنظّمه مؤسسة ”مهارات“ وأكاديمية ”دويتشه فيله“، بين 24 و26 نيسان/ أبريل 2018، في فندق كراون بلازا في الحمراء في بيروت. ويناقش مشاركون من حول العالم خلال المؤتمر المستمر لثلاثة أيام ظاهرة نشر وانتقال الأخبار المزيّفة وكيفية مواجهة الإعلام لها. ويأتي المؤتمر ضمن برنامج ”مختبر ديمومة الإعلام الرقمي“ الهادف إلى تأمين حلول بديلة للمشاكل التي تواجهها الوسائل الإعلامية في العصر الرقمي، خاصة فيما يتعلق بموضوع الديمومة، وذلك عبر الدعم لتطوير نماذج عمل تؤمن التوازن بين إنتاج المحتوى الجيد وتأمين الإستدامة.

وكانت كلمة ترحيب للمديرية الإقليمية لـ”دويتشه فيله“ في لبنان ساندرا فان إيدغ، وللمديرة التنفيذية لمؤسسة ”مهارات“ رلى مخايل أشارت خلالها إلى ”أن المؤتمر المنعقد عن الأخبار المزيّفة يتزامن وحدث الانتخابات البرلمانية في لبنان، حيث يكون التأكد من الأخبار أمراً بالغ الأهميّة ومطلوباً في الإعلام، غير أن الإعلام في أزمة“.

وتقدّمت سيلفي كودري، مديرة قسم حرية التعبير في الأونيسكو في فرنسا، بعرض حول الأخبار المزيّفة وحرية الإعلام اعتبرت خلاله أن لا تعريف موحد لـ ”الفايك نيوز“ وهي تندرج ضمن ”فوضى المعلومات“. وخصّصت بداية المؤتمر جلسة بعنوان ”ماذا تعني الأخبار المزيّفة حول العالم؟“، بحث خلالها عدد من الخبراء والصحافيين من دول مختلفة، معنى ”الأخبار المزيّفة“ وكيف يختلف توصيفها في أنحاء العالم، كما عرض المشاركون لأكثر أشكال التضليل المعروفة اليوم، وما الذي يميّز النقاش حول الأخبار المزيّفة بين منطقة وأخرى. أدارت الجلسة الإعلامية في ”دويتشه فيله“ عربية في ألمانيا ديما ترحيني، وتحدّث خلالها بشكل تفاعلي مع الجمهور كلّ من رامي رحيم مراسل ”بي بي سي“ في لبنان، رانجان روي مؤسس ومدير تنفيذي لمجمومة The Edge في الولايات المتحدة، كريستينا تارداغويلا مديرة ”وكالة لوبا“ في البرازيل، سيد تركي رئيس التحرير التنفيذي لـ ”المنصّة“ في مصر.