"الصحافة البديلة" و"مهارات" يستنكران بيان نقابة الصحافة

طالعتنا نقابة الصحافة اللبنانية أمس، ببيان في الذكرى الأولى لانفجار مرفأ بيروت، بلغة بعيدة عن الصياغة المهنية بأدنى معاييرها، وبمضمون مفتر ومضلل يوجّه تهماً كيدية للمحقق العدلي ويساهم في تضليل الرأي العام واستبعاد التهم الجرميّة عن المسؤوليات الناتجة عن انفجار المرفأ ومحاولة تبرئة المتورطين فيه.
كما غابت عن البيان، الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمؤسسات الاعلامية والزملاء الصحافيين/ات إثر الانفجار، حيث تضرّرت 24 مؤسسة اعلامية بين اضرار جسيمة وكبيرة ومتوسطة، وسُجِّلت 8 اصابات ميدانية لصحافيين و16 إصابة في المنازل و20 في المكاتب بحسب تقرير ”سكايز“
لذا يستنكر تجمّع نقابة الصحافة البديلة ومؤسسة مهارات، مضمون ولغة هذا البيان، ويُطالبان أعضاء مجلس النقابة الممثِّلين للصحف اللبنانية التي لطالما تغنّت بعراقتها ومهنيتها واحترامها للحريات الاعلامية، بأن يتخذوا موقفا واضحا من هذا البيان، وعما اذا كان يمثل موقف الصحافة اللبنانية والمؤسسات الصحافية العضوة فيها.
ونسأل هل مجلس نقابة الصحافة في لبنان غير مهتم بمسار العدالة في لبنان؟ هل هو غير معني بأن يلعب الاعلام دوره كخدمة عامة لا كوسيلة لتشويه المعلومات وبث الدعاية السياسيّة وعرقلة التحقيق والتصويب الشخصي؟