info@maharatfoundation.org

009611871539

"بخعون بالصورة" نشاطاً مجتمعياً لـ"مهارات" في الضنية

Image

05/03/2017

نظمت مؤسسة "مهارات" وبلدية بخعون وجمعية "ميرسي كور إنترناشونال" بالشراكة مع إتحاد بلديات الضنية ومؤسسة "الفريق اللبناني لتحويل النزاعات" وبتمويل من الإتحاد الأوروبي، نشاطا مجتمعيا في ملعب البلدية تحت عنوان "بخعون بالصورة"، يوم الأحد في 5 آذار 2017 عند الساعة 11:00 صباحا. شارك في النشاط إلى جانب الشركاء والمنظمين، رئيس إتحاد بلديات الضنية السيد محمد سعدية، ورئيس بلدية بخعون الأستاذ زياد جمّال وأعضاء مجلس بلدية بخعون، إضافة الى رؤساء وممثلي بلديات المنطقة وفعالياتها والمجتمع المحلي من مختلف القرى والبلدات المجاورة.

تضمن الاحتفال سلسلة نشاطات هدفت الى تعزيز التواصل الإيجابي بين أفراد المجتمع المحلي من خلال مشاركة نوعية للمدارس الرسمية في البلدة، حيث تم عرض لمواهب الأطفال في مجال الرسم والأعمال اليدوية، كما تخلل الاحتفال نشاطات ترفيهية مختلفة. إضافة إلى عرض مسرحي لطلاب ثانوية بخعون الرسمية بعنوان "الحياة تجربة بحساب"، سلّطت الضوء على الدور الإيجابي والفاعل للشباب في بناء المجتمع. وفيديو ترويجي عن بلدة بخعون.

اندرج هذا النشاط في إطار مبادرة "دعم وتمكين البلديات والمجتمع المحلي في منطقة الضنية" الذي يموله الإتحاد الأوروبي، والذي يهدف إلى تمكين البلديات وبناء قدرات المجتمع المحلي، بالإضافة إلى تعزيزالوساطة والتفاوض بين الجهات الفاعلة المحلية وتعزيزالتواصل بين البلدية والمجتمع المحلي.

في بداية اللقاء، اشار رئيس بلدية بخعون زياد جمال الى "ان البلدية واتحاد بلديات الضنية وضعوا نصب أعينهم هدفا ساميا وفريدا يتمثل في التنمية الشاملة لهذه الضنية العزيزة على قلوبنا جميعا، ونحن لن نألوا جهدا متعاونين ومتضامنين، أو نستكين، في سبيل رفعة هذه المنطقة وخدمتها وإنمائها"، مؤكدا "التعاون المطلق والبناء مع المؤسسات والجمعيات والهيئات والمنظمات المانحة، لما فيه خير بلداتنا والضنية". واضاف جمال "يسعدنا أن يشاركنا في هذا اليوم فريق من الإخوة السوريين الذين لعبوا دوراً بارزاً في إحياء هذا النشاط، وإننا إذ نرحّب بهم نشكر لهم هذه المساهمة".

وفي السياق، أشار منسّق المشاريع في مؤسسة "مهارات" حسين الشريف إلى "أن مؤسسة مهارات سعت دوماً الى انشاء قنوات تواصل فاعلة من أجل الحوار وتعزيز التنوّع، وعمل المؤسسة ضمن مشروع دعم وتمكين البلديات والمجتمع المحلي في الضنية يأتي في هذا الاطار. وأضاف "من خلال هذا المشروع ستؤمن مؤسستنا قنوات تواصل بين المجتمع اللبناني والسوريين المقيمين في بخعون مع السلطات المحليّة الممثلة ببلدية بخعون، اضافة الى بث رسائل ايجابية عن منطقة الضنية بشكل عام والضنية بشكل خاص".

كما أكد شريف "أن الانسان في بخعون متميّز ليس فقط على الصعيد الفردي كما يقول البعض ولكن على الصعيد الجماعي ايضا من خلال تنظيم نشاط بخعون بالصورة".

ثم قال رئيس اتحاد بلديات الضنية محمد سعدية إن "هذا النشاط هو الأول من نوعه في الضنية الذي تعرض فيه عملية الإندماج بين أهالي الضنية، وبين المجتمعين اللبناني والسوري، لأن الإندماج هو أساس الإنماء في العالم، وهذه أول مرة تجتمع مدارس الضنية للقيام بهكذا نشاط، وقد شاء القدر أن نجتمع مع إخوة سوريين جار عليهم الزمن، ونأمل أن نتبادل وإياهم عمليات الإندماج والتكامل، وإذا كانوا ضيوفا عندنا اليوم في ظروف صعبة، فنودّ أن نتبادل الضيافة واللقاءات معهم في ظروف أفضل".

في حين أكّد المدير الاقليمي لجمعية "ميرسي كور إنترناشونال" جورج انطون أن "المنظمة تعمل بالشراكة مع المجتمعات المحلية، ومن صميم هذه المجتمعات البلديات التي تتعاون معها، فنحن نؤمن بالشراكة الكاملة بين المجتمع المدني والقطاع العام، وقد عملنا سابقا في الضنية التي نعتبر أنه يوجد فيها أرض خصبة للعمل".

وأكد انطون أن المراحل المقبلة "سوف تشهد نشاطات لنا في الضنية وكل لبنان، ومشروعنا اليوم هو مشاركة متواضعة ستتطور نحو الأفضل، وهذا النشاط اليوم هو البداية وليس النهاية، حيث سيكون الشباب هم محور نشاطاتنا وعلينا تشجيعهم".

واختتم اللقاء بغداء تقليدي قروي جمع المطبخين اللبناني والسوري.