info@maharatfoundation.org

009611871539

"مهارات" تعلن عن مسابقة "#فكر_غير" حول الاعلام الايجابي

Image

15/04/2016

اطلقت مؤسسة "مهارات" في بداية شهر اذار مسابقتها السنوية حول الاعلام الايجابي بعنوان "#فكر_غير"، وذلك خلال سلسلة ندوات عن الاعلام الايجابي شارك فيها الاعلاميون زافين كيومجيان، وليد عبود، ومالك الشريف، والمديرة التنفيذية لـ "مهارات" رلى مخايل ومجموعة من الاكاديميين في تسع جامعات لبنانية: جامعة بيروت العربية بفرعيها بيروت وطرابلس، جامعة الجنان- طرابلس، كلية الاعلام في الجامعة اللبنانية بفرعيها، جامعة سيدة اللويزة في الشمال، الجامعة اللبنانية الدولية LIU  بفرعيها بيروت والبقاع، وكلية الفنون في الجامعة اللبنانية- طرابلس. وسيتم الاعلان عن نتائج المسابقة في أيار بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.

تأتي المسابقة التي تستهدف طلاب الجامعات في إطار تعزيز السلم الأهلي ونشر الرسائل الإيجابية وقبول الاخر. واستندت "مهارات" في اطلاق المسابقة على مجموعة من المؤشرات التي استخلصتها من خلال دراسات رصد قامت بها عن المبادرات الايجابية في الاعلام اللبناني، مشددة على الدور الذي يجب ان يلعبه الاعلام للخروج من التشاؤمية ولتعزيز الاضاءة على المبادرات الايجابية وحسن استخداماتها لمصلحة السلم الاهلي والتركيز على الافراد او الجمعيات او الدولة كاصحاب ابتكارات لمحاولة تخطي الماضي السلبي.

"مش سلبي يكون كل شي سلبي"

حملت سلسلة ندوات "مهارات" عن الاعلام الايجابي شعار "مش سلبي يكون كل شي سلبي"، حيث عرضت مخايل ان التغطية الاعلامية للمبادرات الايجابية ضعيفة، ومسابقة الاعلام الايجابي جاءت لتحفيز الشباب من اجل التفكير بحرية وبشكل ايجابي من خلال المناخ الذي توفره البيئة الجامعية. وشارك كل من كيومجيان وعبود والشريف الطلاب مجموعة من الافكار حول امكانية تحويل التغطية الاعلامية السلبية الى ايجابية، والاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي لنشر الافكار الايجابية وتعزيز السلم الاهلي. اذ أكد كيومجيان ان الجامعة تشكل فرصة للطلاب للتفكير بشكل ايجابي ومهني للمساهمة في التغيير. واضاف "ان الطريقة المختلفة في تقديم الافكار هي الطريق نحو انطلاقة جديدة ومبهرة". في حين اعتبر عبود ان على الاعلامي ان لا يكتفي بتغطية الاحداث السلبية بل من الممكن ان يحولها الى تغطية ايجابية عبر تقديم حلول للمشكلات المطروحة. وقال عبود "هاجس نسبة المشاهدة يؤثر على التغطية الايجابية للاعلام والموازنة في التغطية هي الحل".

في المقابل، أكد الشريف ان المشاركة في مسابقة "مهارات" عن الاعلام الايجابي مهمة للبدء بالتعبير عن الافكار بطريقة ايجابية، ومواقع التواصل الاجتماعي اصبحت منبرا مهما للشباب من اجل ايصال هذه الافكار وصنع التغيير، والاعلام سيصبح مجبرا على ملاحقة وتغطية هذا النوع من المبادرات الايجابية.

#فكر_غير

ستشارك افضل المساهمات في مسابقة الاعلام الايجابي "#فكر_غير" التي ستنتهي مهلة المشاركة فيها في 25 نيسان القادم، في ورشة عمل حول ريادة الأعمال والمهارات القيادية سيتم خلالها العمل مع خبراء متخصصين للبدء في تنفيذ الأفكار المطروحة. في حين تتنوع اشكال المشاركة في المسابقة سواء عبر كتابة قصة، أغنية، فيديو، غرافيك، فكرة حملة، فكرة برنامج إعلامي، فكرة مشروع إعلامي مستقل. وستقوم لجنة متخصصة في "مهارات" بتقييم المشاركات ومن ثم إختيار الفائزين من الجامعات المشاركة.