info@maharatfoundation.org

009611871539

حريتهم حقهم

حول المبادرة

إن الأصعب بالنسبة لسجين الرأي لا يكون السجن، بل النسيان. أن يتم نسيانه داخل السجن، وأن يصبح مجرّد رقم من أجل رأي عبّر عنه.

"حريّتهم حقّهم" حملة بدأتها الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في مصر، ومؤسسة "مهارات" في لبنان، بالتعاون مع شبكة "إيفكس"، تسلّط الضوء ي كلّ شهر على أحد سجناء الرأي العرب، ممّن دخلوا السجون بسبب تعبير عن رأي بشكل سلمي أو كتابة صحافية أو تعليق على موقع "فايسبوك" أو تغريدة على "تويتر"، أو بسبب صورة نُشرت أو لافتة رُفعت أو من أجل مشاركة لهم في عمل فني أو ندوة أو تظاهرة سلميّة.

شارك معنا في هذه الحملة وادعم حق سجناء الرأي في الحرية دفاعاً عن حرية التعبير. وذلك عبر وسائل عديدة منها: الترويج للحملة والتعريف بها، التعليق على مواقع التواصل باستخدام الوسم الخاص بالحملة (#حريتهم_حقهم)، اقتراح اسم سجين غبر معروف، نشر صورة سجين الشهر على صفحتك أو مدونتك أو موقعك، الكتابة إلى النائب العام في بلدك أو وزير الداخلية أو رئيس الجمهورية أو حاكم البلاد، تشجيع الصحافة في بلدك على نشر قضية سجين الشهر، أو من خلال إرسال رسالة أو صورة للسجين في زنزانته تظهر دعمك له.

إن كل الوسائل القانونية مشروعة للدفاع عن سجناء الرأي وعدم تركهم فريسة للنسيان.

تعرّف إلى المؤسسات المشاركة في الحملة:

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان www.anhri.net

مؤسسة مهارات www.maharat-news.com

 شبكة ايفكس www.ifex.org/ar